التنويع الغذائي: الأخطاء التي يجب تفاديها!

/التنويع الغذائي: الأخطاء التي يجب تفاديها!
التنويع الغذائي: الأخطاء التي يجب تفاديها!2018-11-30T15:21:11+00:00

التنويع الغذائي: الأخطاء التي يجب تفاديها!

عندما نبدأ التنويع الغذائي عند الأطفال، نبذل جميعا قصارى جهدنا لتتم هاته المرحلة بأمان، لكن الأمر ليس بسيطا. حيث هناك مجموعة من العادات السيئة التي رسخت لسنوات في خطوات الامهات نحو التنوع الغذائي، نظرا للاختلافات في وجهات النظر بين المختصين والتي تزيد من تعقيد هاته الفترة المهمة من حياة طفلك.
تقدم اليك فيتاميل بيبي
> فيتاميل بيبي مجموعة من القواعد التي بإمكانها مساعدتك لإنجاح هاته الفترة:

لا ترغمي طفلك على انهاء صحنه

نعم، حتى لو كان آباؤنا يدربوننا منذ الصغر على ان تكون أطباقنا فارغة قبل الخروج من مائدة الطعام، الا إنه أمر سيئ للغاية! أولا هي عادة بإمكانها ان تسبب الرفض العفوي عند الطفل، ثانيا: هي عادة سيئة يصعب التخلص منها في مرحلة المراهقة والبلوغ ويمكن أن تسبب زيادة في الوزن أو السمنة.

أهم شيء هو أن يأخذ الطفل جرعته اليومية من الحليب وأن نموه يتطور بشكل جيد، لذا، إذا كان طفلك قد أكل بشكل جيد وبدأ بإغلاق فمه أمام الملعقة القادمة فهذا يعني أنه قد شبع! فلا تجبريه!

من ناحية أخرى، إذا كان طفلك لا يتناول طعامه بما فيه الكفاية ويرفض كل طعام مقدم له في كل وجبة، لا تترددي في استشارة طبيب الأطفال الخاص بك.
لا تعطيه نفس وجباتك
الطفل هو كائن صغير يتوفر على جهاز هضمي في طور النمو، فالأطباق بصلصة الجدة والأطعمة المعلبة والأطباق الجاهزة من السوبر ماركت هي محظورة تماما!
لأنها أطعمة غنية بالدهون، مالحة جدا وحلوة… وبالتالي فهي غير مناسبة لصغيرك.

لا تضيفي الملح لأطباقه

كما نعلم، نحن نمتص الكثير من الملح وهذا ما يسبب مشاكل عدة على مستوى القلب والشرايين على المدى الطويل. لذا، حتى إذا كان طعم الطبق غلس وغير لذيذ، فلا تقلقي لأن الطفل ليس لديه أي مجال للمقارنة بين طبق مملح وأخر بدون ملح، لكي يستطيع إلقاء اللوم عليك. بالإضافة إلى ذلك، فهذا سيساعده على اكتشاف النكهات الأصيلة لما تعدينه له.

لا تبدئي التنويع الغذائي في وقت مبكر أو متأخر!

العمر المثالي لبدء التنويع الغدائي هو 6 أشهر فلا يمكنك البدء مسبقا الا بموافقة من طبيب الأطفال. إذا بدأت التنويع في وقت مبكر جدًا أو متأخر جدًا، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الحساسية الغذائية على طفلك.
لا تقدمي الطعام لطفلك أمام شاشة التلفاز، اللوحات الرقمية أو الهاتف الذكي …
انها عادة سيئة للغاية! لا تقدمي الطعام لطفلك وهو أمام الشاشات لأن تناول الطعام هو لحظة مشاركة وتبادل بينك وبين طفلك، فتناول الطعام بهذه الطريقة يجعلنا ننسى الكميات المأكولة وبالتالي قد يؤدي بدروه الى السمنة.
كما حاولي اجتناب تقديم الحلوى والسكريات بين الوجبات لأنها تقلل من شهية الطفل، وتؤدي الى السمنة كذلك. اكتشفي مجموعة عبوات فيتاميل بيبي