fbpx

التسنين و طرق تخفيف ألام الرضيع

//التسنين و طرق تخفيف ألام الرضيع
التسنين و طرق تخفيف ألام الرضيع2023-03-30T16:43:59+02:00

Project Description

التسنين و طرق تخفيف ألام الرضيع

من أصعب المراحل التي تمر على الأطفال هي مرحلة “التسنين”، وهي بالطبع من أصعب الفترات على الأم أيضًا، وتتراوح الأعراض التي تصيب الأطفال ما بين :
احمرار اللثة وانتفاخها.
احمرار الخدين.
حكة أو فرك في الف.م
فرك اللثة أو العضّ أو المصّ.
سيلان اللعاب (الترييل).
أرق بسبب الألم.
ارتفاع في درجة الحرارة.
عدم انتظام في الرضاعة.
حدة في الطبع وبكاء متواصل.
إسهال.

ألم التسنين ألم لا بدّ منه للطفل، لكن بإمكانك إتباع بعض النصائح للتخفيف عن طفلك. قومي بمسح أصابعك الباردة على لثة الطفل لتخدير الألم مؤقتاً، وأعطي طفلك “العضاضة” أو “حلقة التسنين” والتي تصنع من السيليكون، مع مراعاة الحفاظ على نظافتها وتعقيمها دائماً. . وبإمكانك أيضاً وضع القليل من الماء البارد على لثته لتهدئته قليلاً.
كما ويعتبر “جلّ التسنين” أحد خيارات العلاج المتاحة، حيث يمكنك أن تفركي لثة طفلك بجلّ التسنين والذي يكون خالياً من السكر خاصّة للأطفال دون سنّ الأربع أشهر. وهذا الجلّ يحتوي على مخدّر موضعي يساعد في تخدير الألم ويطهّر الأسنان واللثة ويحميها من أيّة إلتهابات.

يبدأ التسنين بعد الشهر الخامس وربما بعد السابع ويختلف توقيته من طفل إلى آخر، ويكتمل ظهور الأسنان اللبنية (20 سناً) خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل، وقد يتأخر نمو أسنان الطفل لعدة أسباب منها الوراثة ومنها مشكلة عضوية في اللثة أو غيرها.

ﺍﻟﺘﺴﻨﻴﻦ ﻭ ﻃﺮﻕ ﺗﺨﻔﻴﻒ ﺃﻻﻡ ﺍﻟﺮﺿﻴﻊ

في نفس المجموعة

2023-03-30T15:07:13+02:00
2023-03-30T15:12:23+02:00
2023-03-30T14:55:24+02:00
2023-03-30T14:48:18+02:00